الرئيسية
حول آفاق
المانحون
إدعم آفاق
المنح
المستفيدون
المحكّمون
لوح الأخبار
موارد آفاق
المفكرة
الأسئلة
إتصل بنا

الريادة في الفنون والثقافة


سجل دخولك   عربي   English

نزّل كتاب أوروبا هنا
أخبار آفاق



Yto Barrada | Hand-Me-Downs (2011, Film still)

العودة إلى الأرشيف في أعقاب الثورات

08 تشرين الأول 2018

منتدى: محاضرات، عروض، نقاشات، قراءات، وأفلام

من 26 إلى 28 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2018

بيت ثقافات العالم في برلين (قاعة المحاضرات)

 

من تنظيم الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق) بالشراكة مع بيت ثقافات العالم في برلين (HKW)، وبالتعاون مع أوروبا في الشرق الأوسط – الشرق الأوسط في أوروبا (EUME).

القيِّم على المنتدى: خالد صاغيّه

 

الأرشفة ليست مجرّد توثيق. في أعقاب الثورات العربية، عاد فنّانون وناشطون وكتّاب إلى الأرشيف يبحثون فيه عن ماضٍ مدفون تحت طبقات متعدّدة من القمع الثقافي والسياسي والاجتماعي. منتدى عن الذاكرة والحداد والسرديّات المنسيّة والمحظورة. 

 

ليس الاهتمام بالأرشيف بجديد في العالم العربي. لكنّه اكتسب أبعاداً جديدة مع الانتفاضات العربية، بدءاً من توثيق الثورات وأحداثها وصولاً إلى الخراب الذي تلاها. وإذا كانت المهمّة الأولى قد طرحت أسئلة عن الصورة ومعناها، وعن الدور المستجدّ لوسائل التواصل الاجتماعي ولصحافة المواطن، فإنّ المهمّة الثانية بدت أشدّ تعقيداً. ذلك أنّها طرحت أسئلة حول الذاكرة، والحداد، والأساليب الفنية التي بإمكانها أن تواصل عملية التوثيق من دون السقوط في فخ التكرار.

لكنّ علاقة الأرشيف بالثورات ليست توثيقيّة وحسب. فقد لجأ كثيرون إلى الأرشيف بعد الثورات لينقّبوا فيه عن الماضي الذي تمّ دفنه تحت طبقات متعدّدة من القمع الثقافي والسياسي والنفسي. هناك، في الأرشيف، أعادوا اكتشاف بلادهم ومجتمعاتهم وفنونهم، وأعادوا تركيب السرديّات المنسيّة والمقموعة.

هكذا بدت العلاقة بين الأرشيف والأحداث السياسية التي شهدها العالم العربي في العقد الأخير علاقةً متعدّدة الجوانب، حيث بات المستقبل مرهوناً بتوثيق الحاضر والتنقيب عن الماضي. هذه العلاقة المتشابكة والممارسات الفنّية المرتبطة بها هي التي تشكّل موضوع هذا المؤتمر الذي يشارك فيه أكاديميّون ونقّاد وفنّانون ليتشاركوا أفكارهم وتجاربهم.

 

لغة المنتدى هي العربية والإنكليزية، مع ترجمة فوريّة.

الدعوة مفتوحة والدخول مجاني.

 

في الصحافة:

مقابلة مع خالد صاغية في trafo.hypotheses.org

 

 

---

 

الجمعة، 26 تشرين الأوّل/أكتوبر

 

7:00 - 7:15 مساءً

ترحيب وتقديم

بيرند شيرر (HKW)، ريما المسمار (آفاق)، خالد صاغيّه (القيّم)

 

7:15 - 8:30 مساءً

المحاضرة الافتتاحيّة

خالد فهمي: أرشفة الثورة

 

 

السبت، 27 تشرين الأوّل/أكتوبر

 

الأرشيف كمقاومة

خلال الثورات العربية، تراجعت ممارسات الأرشفة والتنقيب لصالح توثيق حملات القمع والعنف. لكنّنا بدأنا نشهد اتجاهاً مغايراً باتت معه ممارسات التنقيب والأرشفة نفسها تجري في نطاق يستحضر المقاومة.     

 

12:00 - 1:30 ظهراً

الجلسة الأولى/ عرض مشاريع

ليلى دخلي: هل يمكن للأرشيف )التابع) أن يتكلّم؟ كتابة التاريخ في زمن الانتفاضات والقمع

سنا يازجي: الذاكرة الإبداعية للثورة السورية

رفقة أبو رميله: مطاردة قافلة الأدب الفلسطيني: عن التزامن والتكامل

تدير الجلسة: عليا مسلّم

 

2:30 - 3:15

الجلسة الثانية/ محاضرة فنية

مريم غاني: حديقة الألسنة المتشعّبة

تحاورها: رشا السلطي

 

 

التنقيب عن تقاليد

كثيرون لجأوا إلى الأرشيف في أعقاب الثورات بحثاً عن ماضٍ مقموع وسرديّات مهمّشة. هذه العودة إلى الأرشيف في زمن الاضطرابات، وعمليات التنقيب المرافقة لها، أخذت تكشف عن رؤى وتصوّرات جديدة للعالم.

 

3:15 - 4:30

الجلسة الثالثة/ ندوة

حنان طوقان: مآلات الالتزام

رنا عيسى: النهضة وأرشيفها: الأدب كممارسة أرشيفية نقدية لدى أحمد فارس الشدياق

ميسان حسن: الذاكرة والنسوية: تأمّلات في أرشيف النساء والتاريخ الشفهي في مصر

يدير الجلسة: جورج خليل

 

 

أرشفة الفظاعة

أرشفة الرعب هو عملية معقّدة تطرح أسئلة تتعلّق بالذاكرة والحداد والخيارات التي يتّخذها الباحثون والفنانون لالتقاط المسكوت عنه والواقع. تبحث هذه الجلسة في العلاقة المضطربة غالباً بين الكتابة والفن والتوثيق، وكذلك التجاذب بين الرعب والجماليّات.

 

5:00 - 6:30 مساءً

الجلسة الرابعة/ ندوة

ستيفان تارنوفسكي: بِضعُ صورٍ كبيرة ولا شيء آخر

فيرونيكا فيريري: التشرّد كحالة فقدان دائم

مصطفى بن فضيل: جسدي هو أرشيفي الأوّل

يدير الجلسة: ياسين سويحة

 

7:30 - 8:30 مساءً

الجلسة الخامسة/ عروض أفلام

كلاريسا ثيم: اليوم هو الحادي عشر من حزيران 1993 (ألمانيا/ البوسنة والهرسك، 15 دقيقة)

عُريب طوقان: حين تحدث الأشياء (فلسطين/ بريطانيا، 28 دقيقة)

 

8:30 - 9:30 مساءً

الجلسة السادسة/ قراءة جماعيّة

ميسان حمدان. ابراهيم محفوظ. وديعة فرزلي. أحمد قطليش. مريم مكيوي. غياث محيثاوي. زينة العبد الله. هيثم الورداني.          

الكتابة والكارثة

في الفترة الممتدّة بين شهر نيسان/ ابريل وتموز/يوليو من هذا العام، عُقدت ورشة كتابة بمشاركة مجموعة من الكتاب والكاتبات العرب المنتقلين حديثا للإقامة في ألمانيا، تحت إشراف الكاتب هيثم الورداني. بدأت الورشة بسؤال حول الإمكانات المتاحة للكتابة الأدبية إزاء الكوارث التاريخية وتبعاتها، ثم انتقلت إلى محاولة لفهم الكارثة باعتبارها شرط الكتابة وليست فقط موضوعها. تطمح القراءة الجماعية إلى محاولة إشراك جمهور أوسع في النصوص التي تم العمل عليها خلال الورشة، والأسئلة التي دار النقاش حولها.

 

 

الأحد، 28 تشرين الأوّل/أكتوبر

 

انبعاث الكلمة

فيما اتجّهت بعض الممارسات الأرشيفية إلى الإعلام المكتوب بحثاً عن كيفيّة تغطيته لأحداث ماضية، بدأ يبرز اهتمام متنامٍ باستكشاف عمل ثقافة المكتوب نفسها، وخاصةً سُبُل تحقّقها من خلال انتشار الكتب والمكتبات، والصحف والمجلات، وضمورها. لقد بات هذا الأرشيف مادّةً يُقرَأ من خلالها تاريخ الفكر والتحوّلات الاجتماعية.    

 

12:00 - 1:30 ظهراً

الجلسة الأولى/ ندوة

مروى أرسانيوس: نصوصٌ مجسَّدة: مجلة الهلال

زينه الحلبي: التنقيب عن الذات في مراثي الصحافة المكتوبة

محمد شعير: داخل مكتبات المثقّفين العرب

تدير الجلسة: ريما المسمار

 

 

السيرة والذات

حين يعود الكتّاب إلى سير أشخاص وأمكنة، وينقّبون فيها، فإنّهم يتأمّلون أهواءهم المحمولة على حاضر قلق، وحيواتهم التي تتسرّب على مهل داخل المسارات السردية للآخرين.

 

2:30 - 4:00

الجلسة الثانية/ عرض فيلم

غسان حلواني: "طِرس، رحلة الصعود إلى المرئيّ” (74 دقيقة) 

 

4:30 - 6:00

الجلسة الثالثة/ تقديم مشاريع

إيمان مرسال: في أثر عنايات الزيات

أحمد ناجي: مثقّفون وشرطة وعدويّه

لميا مغنيّه: العصفوريّة: تاريخٌ للطبّ النفسي والعنف والمجتمع في لبنان

يدير الجلسة: هيثم الورداني

 

 

التوق إلى اليوتوبيا

في حاضرنا الدستوبيّ، يلجأ كتّاب وفنّانون إلى الماضي كوسيلة لنبش تصوّرات يوتوبية وإحيائها وإسقاطها على الحاضر. فتصبح الصور القديمة، والحكايات العائلية، والدعاية السياسية مسرحاً لإعادة تخيُّل يوتوبيا ضائعة ومشتهاة.

 

7:00 - 7:45 مساءً

الجلسة الرابعة/ نقاش

مارسيلو ريزاندو: كيف نبني متحفاً مضادّاً

تحاوره: روث نواك

 

7:45 - 8:30 مساءً

الجلسة الخامسة/ عرض أفلام

 إيتو برّاده: استبيان الشجر للمبتدئين

(2017، فيديو، 30 دقيقة)

إيتو برّاده: ملابس مستعملة

(2011، 8 مم، 16 مم، فيديو، 15 دقيقة)

 

8:30 - 9:30 مساءً

الجلسة السادسة/ عرض أدائي

ياسمينا رقّاد: حلمنا باليوتوبيا واستفقنا صارخين

 

---

 

الشركاء

 

الصندوق العربيّ للثقافة والفنون - آفاق

الصندوق العربيّ للثقافة والفنون أسّسه في العام 2007 عدد من المُنشّطين الثقافيّين كمبادرة مستقلّة تؤمّن الدعم والتمويل للأفراد والمؤسّسات ممّن يعملون في مجالات السينما، فنون الأداء، الأدب، الموسيقى، والفنون البصريّة، وذلك في موازاة تسهيله التبادل والتعاون الثقافيّ والبحثيّ عبر العالم العربيّ والخارج. ومنذ بدايته شغل الصندوق العربيّ للثقافة والفنون «آفاق»  موقعًا بارزًا عربيًّا ودوليًّا، حيث تعاون مع شركاء هُم مؤسّسات مرموقة، وقدّم نحو 1200 منحة حتّى تاريخه، إضافة إلى 150 منحة جديدة في كلّ عام. آفاق مُسجّلة في سويسرا ومقرّها الرئيسي بيروت، لبنان.

 

المنتدى العربي الأوروبي الإبداعي هو مبادرة متعددة الاختصاصات تقودها آفاق. تهدف المبادرة الى تحفيز الابداع الحيوي للمثقفين والفنانين العرب والأوروبيين كما المؤسسات الثقافية والفنية، وتدعوهم الى التفكير النقدي والى البحث المثمر في وجه الصعود الحاد للعدائية والتعصّب الناتجين عن المعدل المرتفع لهجرة اللاجئين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يطمح المنتدى ان يحدث تغييراً في النظرة والخطاب، وأن يكتشف امكانات مبتكرة وبناءة لتشكيل أرضية خصبة للتقبل وتعزيز قيم التعايش، وذلك من خلال اشراك جماعات فنية ومبدعة من كل من أوروبا والعالم العربي. يقوم المنتدى على شراكة بين فنانين ومثقفين رياديين أوروبيين وعرب، وهذا ينبع من قناعة آفاق بأن الأزمة الحالية وتداعياتها الخطيرة تنعكس على حد سواء على المجتمعات الأوروبية كما المنطقة العربية، ومن إيمانها بضرورة التدخل بشكل فعّال عبر تخصيص موارد من شأنها أن تترك أثرا في مواجهة الأزمة التي تخصنا جميعاً. ان خبرة المؤسسة الطويلة في تفعيل الطاقة الابداعية لدى المجتمعات التي تمزّقها النزاعات، التطرف، والاهتزازات السياسية، تمنحها المعرفة والثقة بأن العمل في المجال الابداعي هو ذو مغزى عميق. لا ندّعي أننا نملك الحل لكننا نعمل حالياص على تطوير هذا البرنامج بالعمل والشراكة مع مؤسسات ثقافية ألمانية من خلال الإنتاجات المشتركة والتكليف الفني لبعض الفنانين.

 

أوروبا في الشرق الأوسط – الشرق الأوسط في أوروبا

أوروبا في الشرق الأوسط – الشرق الأوسط في أوروبا (EUME) هو برنامج بحثيّ تابع لمنتدى "ترانسريجونال ستودين" في برلين، يسعى إلى تعميق التفكير بمفاهيم ومرتكزات رئيسة تضع أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط في حال اتّصال أو انفصال.  ويبني الـEUME أسُسه على جهود سابقة لـ "فريق عمل الحداثة والإسلام"  (1996 – 2006)، كما على فكرة "المجتمعات المتعلّمة" وعلى مبدأ "إبحث مع، بدلاً من إبحث عن".  ويُتيح البرنامج في كلّ عامٍ دعوة 10 إلى 15 باحثًا أنجز الدكتوراه، وتنظيم أكاديميّات صيفيّة، ورشات عمل، وحلقات دراسة منتظمة.  عمل أكثر من 200 باحث مع EUME  حتى الآن. 

 

 

بيت ثقافات العالم في برلين (HKW)

بيت ثقافات العالم (HKW) هو منتدى للفنون المعاصرة والنقاشات النقدية. في خضم عمليات التحول العالمية العميقة، يستكشف بيت ثقافات العالم المواقف الفنية، والمفاهيم العلمية، ومجالات النشاط السياسي، طارحاً أسئلة عديدة منها: كيف نجاري الحاضر والاضطرابات التكنولوجية الحالية المتسارعة؟ كيف ستبدو مجتمعات الغد المتنوعة؟ وما هي المسؤوليات التي ستحملها الفنون والعلوم في هذه العملية؟ يتطور بيت ثقافات العالم ويقدّم برنامجاً فريداً في أوروبا، يمزج بين الفكر والمعارض والحفلات الموسيقية والعروض والأبحاث والبرامج التعليمية والمنشورات. تسعى مشاريع بيت ثقافات العالم الى إطلاق عملية التفكير ووضع أطر مرجعية جديدة. ينطلق عمل بيت ثقافات العالم من إدراكه للتاريخ كمورد من موارد إنتاج الخطاب البديل. وهو يتيح أشكالًا جديدة من اللقاءات ويفتح مساحات تجريبية بين الفن والإطار الفكري. بالتعاون مع الفنانين والأكاديميين والخبراء في الحياة اليومية والشركاء في جميع أنحاء العالم، يستكشف الأفكار في طور الإنتاج ويشاركها مع جمهور برلين العالمي والجمهور الرقمي.


خريطة الموقع | إتصل بنا | جميع الحقوق محفوظة آفاق 2018 | تصميم عمر مسمار | تطوير فيوجن سكند.